درس الفن في روسيا ولندن.. تعرف على عبد العليم خطاب الذي طارد شادية وتسبب في مأساة فاتن حمامة

15 أبريل 2018 - 1:09م عماد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 1٬187 مشاهدة

تميز بنبرة صوت رخيمة وشارك في عشرات الأفلام التي شكلت أشهر كلاسيكيات السينما المصرية ورغم موهبته الكبيرة لم يحصل على البطولة المطلقة.

ولد عبد العليم خطاب يوم 13 مايو عام 1913 اسمه الكامل عبدالعليم محمد أحمد شرف الدين خطاب، حصل على الشهادة الابتدائية، ثم على شهادة الكفاءة، ليرحل إلى روسيا رغبة منه في استكمال دراسته.

هناك تلقى فنون المونتاج والإخراج، وحصل على دبلوم فيهما، وبعد عودته إلى مصر التحق بمعهد التمثيل وتخرج فيه، ثم أرسلته الحكومة عام 1937، لدراسة الإخراج في لندن، ليعود إلى مصر ويقوم بالمشاركة بالعديد من الأعمال في فترة الأربعينات سواء كممثل أو كمخرج.

من تلك الأعمال علي بابا والأربعين حرامي، غرام وانتقام)، لتتوالى أعماله بعدها وحتى أواخر السبعينيات.

 

من ابرز الأعمال التي شارك في بطولتها فيلم دعاء الكروان الذي جسد فيه شخصية الخال قاسي القلب الذي يقوم بقتل هنادي (زهرة العلا) ويتسبب في مأساة شقيقتها “آمنة” (فاتن حمامة) كما شارك في فيلم الهاربة بدور ابن العم الذي يطارد ابنة عمه التي رفضت الزواج منه والتي جسدت دورها الفنانة شادية.

توفي عبد العليم خطاب يوم 28 مايو عام 1978 بعد أن ترك أرشيفا كبيرا من الأعمال التي لازالت تجد جمهورها حتى الآن.

الكلمات الدلالية لـ درس الفن في روسيا ولندن.. تعرف على عبد العليم خطاب الذي طارد شادية وتسبب في مأساة فاتن حمامة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “درس الفن في روسيا ولندن.. تعرف على عبد العليم خطاب الذي طارد شادية وتسبب في مأساة فاتن حمامة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور