مجتمع النجوم

رانيا يوسف عن متحرش المعادي: نحتاج قانون رادع للتخلص من الكلاب البشرية

استنكرت الفنانة رانيا يوسف استمرار وقائع التحرش بشكل يومي وآخرها واقعة التحرش بطفلة صغيرة في مدخل إحدى البنايات السكنية بالمعادي.

وطالبت رانيا يوسف بوضع قانون رادع لهؤلاء من أجل التصدي لوقائع التحرش كي يصبحوا عبرة واصفة من يبرر فعلة التحرش بأنه لا يقل إجراما عن مرتكبها وكتبت “ستظل جريمه التحرش نشاهد فاجعه جديده كل يوم آخرها الطفله البريئه التي لم تبلغ من العمر 10 سنوات من أجل التخلص من الكلاب البشريه يجب أن يكون هناك قانون رادع للمتحرشين ليكونوا عبره”، مضيفة “عقاب من يبرر التحرش لأي سبب حتى نتخلص من تبرير التحرش الذي يعطي القوه للمتحرشين”.

وقد أثارت تلك الواقعة استياء العديد من الفنانين منهم الفنان محمد هنيدي الذي وصف ما حدث بأنه مرعب لدرجة مخيفه والمخرجة كاملة أبو ذكري التي ذكرتها الواقعة بواقعة مشابهة في الماضي لفنان مات في السجن والفنان كريم فهمي والفنان أحمد الشامي وغيرهم.

يذكر أن القضية أثيرت مساء أمس عقب تداول فيديو لمحاولة تحرش رجل بطفلة في مدخل أحدى العمارات بمنطقة المعادي في القاهرة، لكن سرعان ما تدخلت أحدى السيدات لوقفه عن جريمته بعدما لمحته في كاميرا المراقبة الخاصة بمكان عملها، وواجهت المتهم بالتحرش بفعلته وأشارت له على مكان الكاميرا التي سجلت الجريمة، وبعد ساعات تم الإعلان عن القبض على الرجل وبدء التحقيق معه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى