عربىمشاهير

ريم مصطفى مع ولديها “عمر وعلى” فى أول ظهور علنى لهما -ماشاء الله أطول منها- صور

بعد الكشف عن أسرار من حياتها الشخصية لا تزال النجمة المصرية ريم مصطفى “تريند” على السوشيال ميديا بعد حديثها عن حياتها وكشفها أنها كانت متزوجة وهي في سن الـ 19 لمدة 10 سنوات، ثم انفصلت عن زوجها ولديها ولدان هما عمر وعلي.

وعلى أثر هذا الإعلان، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لريم مصطفى مع شابين قيل بأنهما ولداها وقد ظهرا معها قبل نحو 5 سنوات، أثناء تلقيها العزاء في والدها الذي توفيّ عام 2017، إذ كانا يجلسان بجوارها في مسجد عمر مكرم طوال الوقت، كما شاركاها في تلقي العزاء، وذلك بحضور عدد كبير من نجوم الفن.

وتفاعل الجمهور المصري بشكل واسع مع الصور وأشادوا بقدرة ريم على إبقاء حياتها الخاصة بعيدة عن وسائل الإعلام، مؤكدين احترامهم الكبير لرغبتها في إبقاء الأمر سرّياً طوال هذه السنوات، ومتمنين لها السعادة والنجاح.

وأُثيرت هذه الضجة بعدما كشفت ريم مصطفى خلال لقاء مع الإعلامية لميس الحديدي، أنها مطلّقة ولديها ولدان، وتجمعها بطليقها علاقة صداقة واحترام متبادلة، إذ قالت: “من حُسن حظي أن زوجي محترم وابن ناس وراقي والطلاق كان بسبب أننا مختلفين عن بعض مش عشان حاجة تانية، وأبو ولادي بتربطني بيه علاقة صداقة واحترام”.

وأضافت: “مابحبش أدخّل الناس في حياتي الشخصية، لأن الشائعات دمها تقيل، والناس بقى دمهم تقيل وبيتدخلوا في حياة الآخرين، وأنا اتفقت مع ولادي على كده، هم طلبوا مني أنهم يفضلوا بعيد”.

وتحدثت ريم مصطفى عن علاقتها كأم بابنيها قائلة: “أنا أم جيدة، ولادي أصحابي المقربين، والعلاقة اللي بينا الناس لما تشوفها بيتخضوا، مابيقولوش ماما، بينادوني (رورا) وبتكلم معاهم في كل حاجة ممكن تتخيليها، لو معجبة بواحد هروح أقول لهم”.

وأضافت: “ولادي ما بعملش حاجة غير برأيهم، إحنا أصحاب أوي، وهم اللي عملوا لي تست الكاميرا في الأول خالص”، لافتةً إلى أنها لا تستشير ابنيها في اختيار أدوارها لأنها تضع حدوداً تخص شخصيتها، بالقول: “مش هيقولوا ريم كانت هتعمل مشهد ومعملتوش عشان خاطر أولادها، لأ، أنا اللي مش هعمل ده عشان مش عايزة أعمله”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى