سهير رمزي: نجوت من الاغتصاب بأعجوبة.. وهذا المشهد رفضته لجرأته الشديدة وقبلته مديحة كامل

25 أبريل 2018 - 6:25ص sara عربى القاهرة - كل النجوم 6٬595 مشاهدة

كشفت الفنانة سهير رمزي أنها رفضت استكمال أحد الأفلام، الذي لا تتذكر اسمه، بدافع وطني حيث طلب منها المخرج في أحد المشاهد أن تظهر بقميص نوم لتحصل على ختم النسر من مسؤول مهم الذي يختم به الورق وجسدها إلى أن يصل إلى قدمها.

وأضافت سهير أنه وصل الأمر للقضاء، مبررة رفضها المشهد لحساسيته، لأنه لا يصح أن تضع ختم النسر الذي يرمز لبلدها على كعبها، وكلفها ذلك دفع تكلفة 4 أيام تصوير للمخرج، واستبدلها المخرج بالممثلة مديحة كامل، مؤكدة أن الفيلم تعرض لانتقادات، ولم ينجح.

وحكت الفنانة تفاصيل إجهاضها نفسها مرتين من أجل والدتها، مرجعة ذلك لخوفها من أن يشاركها طفلها في حبها لأمها، مؤكدة أن والدتها عندما عرفت غضبت منها بشدة وخاصمتها، وأنه انفصلت عن أحد أزوجها بسبب هذه الفعلة متمنية من الله أن يغفر لها ذلك.

وأضافت «رمزي»، خلال حوارها في برنامج آخر مع الإعلامية راغدة شلهوب في برنامج «100 سؤال»، المذاع على فضائية «الحياة: «كنت صغيرة وطائشة، وأنصح أي حد يسمعني ألا يفعل ذلك ففي وجود أمي كنت أحس بعزوة وسند، وبعد رحيلها ندمت على إجهاضي نفسي لشعوري بالوحدة بعدها».

كما كشفت سهير رمزي أنها تعرضت لمحاولة اغتصاب في شبابها، منذ 25 عامًا، مضيفة أنه كان الهدف منها قتلها بعد هجوم شخصين عليها وتحطيم سيارتها لكنها لم تتعرض لأذى، رغم انقلاب السيارة بها، بسبب علاقتها القوية بالله.

وأضافت أنها عرفت الشخص الذي أجر هؤلاء البلطجية، مؤكدة أنه لم تواجهه بعد أن عرفت من وراء تلك الواقعة، مكتفية بقولها «حسبي الله ونعم الوكيل».

وأكدت «رمزي» أن وراء تلك الواقعة شخص كان يحبها رفضت الزواج منه فأراد الانتقام لنفسه، لكن ربنا حفظها ولم تصب بسوء، مشيرة إلى أن الله يستجيب لدعائها وانتقام ربنا كان أقوى فحصلت كوارث لهذا الشخص بسرعة.

من ناحية أخرى قالت سهير رمزي إنها لم تكن النجمة الوحيدة التى ظهرت بالمايوه انما هناك نجمات كثيرات ارتدين المايوه فى الافلام.

ولكنها قاضت الكاتب الكبير فايز حلاوة عندما وضع صورتها بالمايوه على غلاف أحد المجلات وكتب قائلا: من أهم الأشياء اللي ممكن تدرس لطلبة الثانوية العامة جسد سهير رمزي».

وكشفت سهير رمزى –في لقائها مع الإعلامى محمد الغيطى على قناة LTC- انها لم تحرم فلوس الفن ولا عملها به طالما انها لم تكن تفعل شيئا عيب او حرام وان من اكثر المشاهد التى تكرهها لنفسها تلك التى قدمتها فى فيلم المذنبون، وقالت: «مبحبش الفيلم لأنه يحتوي على مشاهد مكنتش أحب أن أعملها، ومش أنا الوحيدة اللى لبست وظهرت بالمايوه».

وروت الفنانة تفاصيل أول لقاء جمع بينها وبين الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، وقالت: «أول مرة شافنى فيها قال لي: تعالي يا زينب يا بنتي.. أنت هتروحي على العرش الكبير».

وتابعت خلال لقائها ببرنامج «صح النوم»: «الشعراوي قال لي: إن الفن ليس حراما طالما بتقدمي فن جيد، وبعض الشيوخ قالوا لي أيضا: ارجعي للفن بس يكون محترم».

وأضافت إن أقصر فترة زواج عاشتها عاما واحدا، وتابعت: «عمرى ما شربت سيجارة ولا كوباية خمرة، ولست صاحبة كيف»، مشيرة إلى إنها قررت الاعتزال الفني وارتداء الحجاب عندما تعرضت والدتها للإصابة بالمرض.

وتابعت: «ربنا كان بيوضبني للمرحلة دي، وكانت حياتي ما بين شغلي وأمي، ولما شوفت أمي تعبانة أوي، قررت أسيب الشغل وأتفرغ لرعايتها».
وأوضحت أنها لازمت أمها 11 عامًا، حتى وفاتها عام 2003، مشيرة إلى أنها كانت تدعو الله أن «يحبب فيها خلقه».

الكلمات الدلالية لـ سهير رمزي: نجوت من الاغتصاب بأعجوبة.. وهذا المشهد رفضته لجرأته الشديدة وقبلته مديحة كامل

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “سهير رمزي: نجوت من الاغتصاب بأعجوبة.. وهذا المشهد رفضته لجرأته الشديدة وقبلته مديحة كامل“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور