عاش ضاحكا ومات بائسا.. ماذا حدث للفنان استيفان روستي في سنواته الأخيرة

31 مارس 2018 - 8:18م عماد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 1٬247 مشاهدة

عاش ضاحكا ومات بائسا.. ماذا حدث للفنان استيفان روستي في سنواته الأخيرة

رغم أعماله الكوميدية وخفة ظله التي جعلته من أشهر نجوم الكوميديا في السينما المصرية إلا أن حياته الشخصية لم تكن كذلك.

عاش الفنان الراحل استيفان روستي سنوات قاسية وضرب أروع الأمثلة في الوفاء لزوجته الإيطالية ماريا.

لم يُرزق استيفان روستي بأبناء ظلوا على قيد الحياة من زوجته، حيث أنجبت طفلين أحدهما تُوفي بعد أيام قليلة والآخر بعد ثلاثة أعوام.

عانى روستي معها في آخر أيام حياته بسبب المشاكل النفسية التي كانت تشكو منها، زوجته فكان يحاول التخفيف عنها باستمرار باصطحابها لمشاهدة العروض المسرحية والأفلام السينمائية.

كان روستي يحرص على ممارسة الرياضة يومياً والمشي لمدة ساعتين، حتى أصيب بمشكلة في القلب وتوفي في منزله عن عمر يناهز 73 عاماً بعد تعرضه لانسداد في شريان القلب، وهو المرض الذي لم يكن له علاج آنذاك، فيما أصيبت زوجته بالجنون بعد رحيله بعام فقط.

قدم استيفان روستي للسينما عشرات الأفلام التي لم تخل من الكوميديا خاصة تلك التي شارك فيها الفنان إسماعيل ياسين ومن أهم أعماله فيلم سيدة القصر مع الفنان عمر الشريف وسيدة الشاشة فاتن حمامة وفيلم المليونير وقلبي دليلي وغيرها من كلاسيكيات السينما المصرية.

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “عاش ضاحكا ومات بائسا.. ماذا حدث للفنان استيفان روستي في سنواته الأخيرة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور