عاش ضاحكًا ومات حزينًا ووجه الشكر إلى طليقته.. شهادات عائلية عن الأيام الأخيرة في حياة وحيد سيف.. صور

15 أغسطس 2017 - 1:01م عماد زمان يافن، عربى القاهرة - كل النجوم 36٬157 مشاهدة

عاش ضاحكًا ومات حزينًا ووجه الشكر إلى طليقته.. شهادات عائلية عن الأيام الأخيرة في حياة وحيد سيف.. صور

عاش الفنان الراحل وحيد سيف الأيام الأخيرة من عمره وهو حزين بسبب تجاهل الجهات الرسمية, ومن بعض زملائه في الوسط الفني فلم يقف أحد بجانبه على الإطلاق مثلما كان يقف هو بجانبهم.

رحل وحيد سيف وهو حزين لشعوره بأن الوسط الفني جاحد وناكر للجميل, إذ ظل السنوات الأخيرة من دون عمل, رغم أنه كان نجما في كل الأعمال التي شارك فيها ما أثر في حالته النفسية والبدنية أيضًا.

تزوج الفنان الراحل وحيد سيف ثلاث مرات على مدار حياته, وله من الأبناء الممثل المعروف أشرف سيف كما له بنتان هما إيمان وإيناس, وتعتبر الصحافية خلود هي الزوجة الثالثة في حياة وحيد سيف التي شاركته معاناته قبل موته.

بعد رحيله قالت زوجته الأخيرة خلود, إن زوجها لم تكن لديه ثروة كباقي النجوم, ومع ذلك تحملت أسرته علاجه كاملا بعد فشل كل محاولات إقناع المسؤولين بعلاجه على نفقة الدولة حتى نقابة الممثلين لم تهتم بما آلت إليه حالته الصحية, رغم أن بعض الفنانين ناشدوا النقيب, ولكن كان قد فات الأوان, حيث ساءت حالته النفسية والصحية في الأيام الأخيرة.

نجله الفنان أشرف سيف فقال إن والده ظل محتفظا بعلاقة الود لوالدته ألفت سكر رغم انفصاله عنها, وأنها ظلت تكن له كل الحب والاحترام وصديقة له حتى آخر أيامه, بل قال عنها قبل وفاته إنها امرأة عظيمة, وأنه خسر كثيرا بانفصاله عنها في بداية حياته.

شاهد أيضاً:  «مكوجي وحيد سيف» يروي ذكرياته مع «ملك الكوميديا»

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “عاش ضاحكًا ومات حزينًا ووجه الشكر إلى طليقته.. شهادات عائلية عن الأيام الأخيرة في حياة وحيد سيف.. صور“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور