فيديو مؤثر.. طفل فلسطيني ينادي والدته المصابة تحت الأنقاض: أمانة لا تسيبيني

17 مايو 2021 - 10:51ص منار حسين حوادث، فيديو

أظهر مقطع فيديو قصير، لحظات مؤثرة لصرخات طفل فلسطيني ينادي على والدته وهي تحت أنقاض المنزل الذي قصفته طائرات قوات الاحتلال الإسرائيلية في غزة، طالبًا منها ألا تتركه.

وأظهر الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بكاء الطفل بحرقة على والدته التي لازالت تحت حطام المنزل بعد استهدافه من قبل قوات الاحتلال، موجهًا لها كلماته المؤثرة وهي ترقد تحت الركام مصابة، بعدما قصفت إسرائيل منزلهما في القطاع.

ولم يستطع الطفل الفلسطيني الذي لم تعرف هويته حتى الآن، أن يتمالك نفسه، وهو ينادي والدته بألا تفارقه: «أمانة يمَّا.. خليكي معي ما تسيبيني (لا تتركيني) يمَّا (يا أمي)».

وفي سياق متصل أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، لوسائل إعلامية محلية فرنسية خلال زيارته للعاصمة باريس، أنه بصدد عقد قمة مرتقبة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشأن التصعيد في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية. 

ومن جانبها وجهت مصر العديد من الحافلات التي تحمل المساعدات المصرية للشعب الفلسطيني في طريقها إلى معبر رفح وذلك عقب توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتنسيق مع الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة للوقوف على احتياجاتهم وتلبيتها. 

واستقبلت المستشفيات المصرية الإصابات الحرجة من غزة للعلاج بالقاهرة، بتعليمات وتوجيهات من القيادة السياسية، من خلال فتح معبر رفح لاستقبال المصابين من قطاع غزة وسائر الفلسطينين.كما وجهت مصر رسائل إلى الإحتلال الإسرائيلي وجميع البلدان الفاعلة والمعنية لحثها على بذل ما يمكن من جهود لمنع تدهور الأوضاع في القدس، داعية إلى وقف هذا التصعيد بحق الشعب الفلسطيني، وتحمل السلطات الإسرائيلية لمسؤولياتها، وطالبت السلطات الإسرائيلية بوقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك وشهر رمضان المعظم.وبدورها دعت مصر كل الدول العربية إلى مواصلة الاصطفاف والتكاتف لمواجهة أي نوايا أو مخططات لتغيير الوضع القائم في مدينة القدس.

الكلمات الدلالية لـ فيديو مؤثر.. طفل فلسطيني ينادي والدته المصابة تحت الأنقاض: أمانة لا تسيبيني

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “فيديو مؤثر.. طفل فلسطيني ينادي والدته المصابة تحت الأنقاض: أمانة لا تسيبيني“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور