في ذكرى رحيلها .. رسام آسيوي يتخيل شكل الأميرة ديانا الآن!!

4 يوليو 2017 - 12:27ص Amera منوعات 2٬249 مشاهدة

أنها المرأة التي لا يمكن أن ينساها العالم، امرأة من زمن الحب ، وسيدة من سيدات العالم، وعاشقة من عاشقات الحكايات القديمة، ورغم مرور كل هذه السنين، إلا أن ذكرى ديانا لم ينسها الكثيرون الذين أعادوا نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يعيدون التفكير في قصتها وأدوارها المختلفة ما بين الحياة الملغزة، والعمل الخيري، والأساطير التي أحاطت بها في حياتها وموتها.

والآن تقترب الذكرى العشرين من رحيلها، التي ستكون خلال أقل من شهر ونصف، فإن ابنيها وليام (35 عاماً) وهاري (32 عاماً) يعيدان تذكر والدتهما والفراغ الذي تركه رحيلها على حياة كل منهما، خاصة أنهما كانا صغيرين بالسن.

كانت وفاة الأميرة ديانا حدثاً شغل العالم وقتذاك، عندما اصطدمت سيارة الليموزين التي كانت تقلها وصديقها المصري دودي الفايد، بسور نفق في باريس، خلال هربها من المصورين الذين كانوا يطاردونها على متن دراجات نارية.

والآن يكون السؤال، ماذا لو أن الأميرة حية، ماذا يا ترى ستفعل في عيد ميلادها، هل سيكون في مناسبة خيرية، أم ربما تشكلت لها هموم أخرى.. يبدو الأمر كما لو أنه يحتاج خيال روائي أو سينمائي لصياغته في قصة مؤثرة.

السؤال الذي يطرحه جمهور الأميرة الآن، كيف سيكون شكلها لو أنها كانت حية، وهو السؤال الذي سبق أن طرحه رسام شهير عام 2013 متخيلاً الأميرة ديانا في عيد ميلادها الـ 52 وقتذاك.

وكان الرسام زوهار الكازاخستاني الأصل، قد رسم بورتريه للأميرة عام 1990 عندما كانت في التاسعة والعشرين من عمرها، وفي لوحته الثانية بدأت الكثير من ملامح الأميرة مختلفة وإن أبقى على الطابع الحيوي والساحر لما وراء هذه الأميرة من غموض في شخصيتها وجمالها الفريد.

وقد كشف كتاب جديد في بريطانيا، أن الأميرة الراحلة ديانا، هددت عشيقة زوجها، كاميليا باركر باولز، بالقتل أكثر من مرة.

وبحسب صحيفة “The Independent” البريطانية، فإن ديانا اتصلت بكاميليا هاتفياً في إحدى الليالي، وقالت لها: “لقد أرسلتُ من سيقتلك، فلتنظري إلى الحديقة وسترينهم”.

وأوضح كتاب “The Duchess: The Untold Story”، أن الأميرة التي توفيت في حادث سير مروع بباريس عام 1997، قامت بالتهديد دون أن تشير إلى هويتها، في بداية المكالمة الهاتفية..

وقال الكاتب إنها هدّدت عشيقة زوجها كاميلا باركر بولز بالقتل أكثر من مرة. وذكرت صحيفة «ذي إندبندنت» البريطانية نقلاً عن الكتاب أن الأميرة الراحلة اتصلت عبر الهاتف بكاميل ليلاً وقالت لها حرفياً: «أرسلت من سيقتلك، فلتنظري إلى حديقة منزلك وسترينه».

الأميرة ديانا توفيت عن عمر 36 عاماً في العاصمة الفرنسية باريس يوم 31 أغسطس آب 1997 في حادث سير مروع، سببه هروبها من المصورين. ودفنت الراحلة في جزيرة بيضاوية مورقة في أراضي الثورب وسط موجة من الحزن سادت كل أنحاء العالم.

 

 

الكلمات الدلالية لـ في ذكرى رحيلها .. رسام آسيوي يتخيل شكل الأميرة ديانا الآن!!

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “في ذكرى رحيلها .. رسام آسيوي يتخيل شكل الأميرة ديانا الآن!!“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور