في ذكرى رحيله.. قصة “الخطأ الطبي” الذي تسبب في وفاة أحمد راتب

17 ديسمبر 2018 - 9:03م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 595 مشاهدة

حلُت الجمعة الماضية، زكرى وفاة الفنان أحمد راتب الذي رحل عن عالمنا عام 2016 إثر إصابته بأزمة قلبية نتيجة خطأ طبي تعرض له قبل وفاته بعدة أشهر.

وبحسب ما يحكي المقربون من الفنان الراحل فإنه أصيب ببعض الآلام في الصدر وبعد الكشف الطبي تبين إصابته بمياة على الرئة كان ذلك في أثناء عرض مسرحيته “بلد السلطان” .

وصف الطبيب للفنان الشهير بعض الأدوية التي من شأنها إزالة المياة من على الرئة في الحال والتخلص منها في حال مداومته على تعاطي هذه الأدوية ولكن نسي الطبيب أن يخبره بموعد التوقف عن تناولها لأنها من شأنها أن تتخلص من المياة الضرورية والمفيدة في الجسم في حال استعمالها لأكثر من ثلاثة أشهر وتحديداً بعد التخلص من المياة الزائدة وهو الخطأ الذي دفع راتب حياته ثمناً له.

فقد استمر أحمد راتب في تناول هذه العقاقير الطبية لمدة طويلة مما تسبب في وفاته بعدها بسبب جهله بالمعلومة وعدم إدراكه لخطورة الاستمرار في تناول مثل هذه العقاقير لفترة طويلة.

ويحكي أحد المقربين من الفنان الراحل أنه أصيب بأزمة نفسية بعد اكتشافه لحقيقة مرضه وأن الأدوية تسببت في ضرر كبير للكلى وكان دائم التردد على المستشفيات قبل وفاته واعتذر أكثر من مرة عن العروض المسرحية التي كان يشارك في بطولتها وظلت حالته في تدهور مستمر حتى وافته المنية.

ولد “أحمد كمال الدين راتب” يوم 23 ينايرعام 1949م بحي السيدة زينب في محافظة القاهرة، تخرج من المعهد العالى للفنون المسرحية عام 1974م، تزوج من ابنة خاله عام 1978م وأنجب منها أربع بنات “لمياء ولبنى ولميس وياسمين”، لذا أُطلق عليه في الوسط الفني لقب “أبو البنات”، وخلال فترة الحمل الأخير لزوجته عرفا بالوسائل الطبية المحدودة وقتها أنه سيستقبل توأم “ولد وبنت”، واختارا إطلاق اسم يوسف على الولد واسم لمياء على البنت، لكن فوجئا بأنهما بنتان، فاختار للطفلة الثالثة اسم لميس، ليصبح راتب أبو البنات.

بدأ “راتب” مشواره الفني وهو ما يزال طفلا حيث مارس التمثيل في المسرح المدرسي، ونمت لديه هذه الهواية حتى التحق بكلية الهندسة التي انضم إلى فرقة التمثيل بها، إلا أنه ترك كلية الهندسة في السنة الثانية والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية ليبدأ بعد ذلك مشواره الفني الحقيقي من خلال التليفزيون في مسلسلات “فجر- بلاد الغربة – المال والبنون – الأبطال”.

كما انضم إلى مسرح الطليعة وقدم مجموعة من الأعمال المسرحية، منها “من أجل حفنة نساء – أبو زيد الهلالي- من العطش ما قتل- سك على بناتك- جحا يحكم المدينة- المدرسين والدروس الخصوصية- أصل وخمسة- طرزان- عفوا زوجتي العزيزة”.

وإلى جانب المسرح والتلفزيون شارك أيضاً الفنان “أحمد راتب” في مجموعة من الأفلام السينمائية، ومن أبرزها: “فاصل ونعود- محترم إلا ربع- زهايمر- ولاد البلد- عسل أسود- عزبة آدم- بدون رقابة- المش مهندس حسن- رامي الاعتصامي- بوشكاش- كابتن هيما- الأوله في الغرام- مطب صناعي- واحد من الناس- طيور الظلام- بخيت وعديله- الإرهابي- المنسي”.

نال”أحمد راتب” جائزة مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن مسلسل أم كلثوم، ومن أهم أدواره التلفزيونية أيضاً “رأفت الهجان” و”هند والدكتور نعمان” و”مع سبق الإصرار” و”خرم إبرة”.

الكلمات الدلالية لـ في ذكرى رحيله.. قصة “الخطأ الطبي” الذي تسبب في وفاة أحمد راتب

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “في ذكرى رحيله.. قصة “الخطأ الطبي” الذي تسبب في وفاة أحمد راتب“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور