قصة دخول عايدة رياض السجن في واحدة من أشهر قضايا الآداب التي عرفتها المحاكم المصرية.. ما علاقة حسن شحاتة؟

1 أغسطس 2017 - 5:05ص عماد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 36٬226 مشاهدة

قصة دخول عايدة رياض السجن في واحدة من أشهر قضايا الآداب التي عرفتها المحاكم المصرية.. ما علاقة حسن شحاتة؟

القضية التي عرفت إعلاميا باسم “قضية الكومبارس” من أشهر قضايا الآداب التي عرفتها المحاكم المصرية وكانت بطلتها الفنانة المعروفة عايدة رياض التي ألقي القبض عليها مع 6 من الفنانات الكومبارس بتهمة ممارسة الدعارة.

عاقب المحكمة عايدة رياض في أول درجة بالحبس لمدة عام بتهمة ممارسة الرذيلة بأحد الأوكار بمصر الجديدة في أوائل عام 1982 وتم إيداعها بسجن القناطر لمدة 3 أشهر.

حصلت عايدة بعد ذلك على البراءة في 24 فبراير عام 1983 بعد أن تأكدت المحكمة أنها زج بها في الاتهام على غير سند من الواقع أو الحقيقة، بينما عاقبت ليلى يوسف الشهيرة بليليان التي كانت معها في نفس القضية بالحبس لمدة 5 سنوات ثم خفضت إلى عامين ونصف عام وغرامة 500 جنيه مع المراقبة ومصادرة السيارة المضبوطة في محكمة مستأنف الآداب.

تزوجت عايدة من الفنان محرم فؤاد بعد أن قضت في السجن ما يقرب من 3 أشهر شهدت العديد من جلسات المحاكمة التي كان أشهرها واحدة غنى فيها “فؤاد” أغنية “حزينة يا مصر” تعبيراً عن تضامنه مع زوجته ورفضه الاتهام الموجه إليها.

تسببت القضية التي تورطت بها عايدة رياض في إحراج كبير للكابتن حسن شحاتة المتزوج من شقيقتها وكان في ذلك الوقت لاعبا  مشهورا تعرض للعديد من الشتائم والهجوم من الجمهور خلال المباريات.

شاهد أيضاً: فيديو فضيحة هيفاء وهبي مع محمد سعد على الهواء

الكلمات الدلالية لـ قصة دخول عايدة رياض السجن في واحدة من أشهر قضايا الآداب التي عرفتها المحاكم المصرية.. ما علاقة حسن شحاتة؟

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “قصة دخول عايدة رياض السجن في واحدة من أشهر قضايا الآداب التي عرفتها المحاكم المصرية.. ما علاقة حسن شحاتة؟“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور