كان البطل الأول لمسرحية “حزمني يا”.. فؤاد المهندس نجا من الموت مرتين في حريق ومات بأزمة قلبية.. الصورة الأخيرة قبل الوفاة

10 أغسطس 2017 - 9:53ص عماد زمان يافن، عربى القاهرة - كل النجوم 7٬614 مشاهدة

كان البطل الأول لمسرحية “حزمني يا”.. فؤاد المهندس نجا من الموت مرتين في حريق ومات بأزمة قلبية.. الصورة الأخيرة قبل الوفاة

رغم ابتعاد الأضواء عنه إلا أن الفنان الراحل فؤاد المهندس رفض الإغراءات المادية ليشارك في أعمال دون المستوى وهو ما دفعه إلى الاعتذار عن عدم تقديم بطولة مسرحية «حزمني يا» مع فيفي عبده، رغم الأجر الكبير الذي عرض عليه.

حاولت فيفي عبده إقناع المهندس بالعدول عن موقفه في اتصال بينهما، إلا أنها لم تنجح، رغم إبدائه إعجابه بأدائها الفني وخفة دمها خلال تلك الفترة، الأمر الذي دفعها إلى إجراء تعديلات على الدور بعدما كتب خصيصاً له.

كان المهندس قد اتخذ قراراً بالابتعاد عن المسرح في الوقت المناسب، خصوصاً مع طغيان المسرح التجاري في تلك الفترة، والهجوم الكبير الذي لحق به وبكثير من العروض.

فضل فؤاد المهندس الحفاظ على تاريخه الطويل والناجح، وعدم المشاركة في عروض جديدة قد لا يكتب لها النجاح، ذلك رغم إعلانه الإعجاب بعدد من المسرحيات التي قدمها تلميذه عادل إمام والفنان محمد صبحي في التسعينيات.

حصل فؤاد المهندس على جائزة الدولة التقديرية قبل وفاته بعام وهي الجائزة التي لم يذهب لتسلمها بسبب المرض عليه والغريب أنه نجا من الموت مرتين داخل شقته التي تعرضت لحادثة حريق.

ليموت بعدها إثر إصابته بأزمة قلبية يوم 16 سبتمبر 2006 بعد حياة حافلة بالأعمال التي لازالت تعرض حتى الآن.

شاهد أيضاً: صور نادرة لم تراها من قبل للفنانة شويكار وفؤاد المهندس فى زفافهما ومع العائلة ومراحل حياتهما

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “كان البطل الأول لمسرحية “حزمني يا”.. فؤاد المهندس نجا من الموت مرتين في حريق ومات بأزمة قلبية.. الصورة الأخيرة قبل الوفاة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور