“لؤلؤ” vs “رحلة حب”… 20 عاما بين العملين ونقاط مشتركة

17 يناير 2021 - 7:45م منار حسين مجتمع النجوم

اختارت الفنانة مي عمر في أولى بطولاتها التليفزيونة “لؤلؤ” قصة رحلة صعود مطربة شابة للوصول إلى النجومية، يحقق المسلسل نجاحا ملحوظا رغم وجود بعض الملاحظات والانتقادات على القصة.

وبالطبع لم يكن “لؤلؤ” أول عمل يرصد رحلة صعود مطرب، هناك أعمال عديدة قدمت، وكان للسينما النصيب الأكبر، أي مطرب شاب يحاول اقتحام عالم التمثيل يقدم فكرة المعاناة في الوصول إلى الجمهور.

ومع استمرار عرض “لؤلؤ” وتطورات أحداثه وما تتعرض له المطربة الشابة، يمكننا أن نجري مقارنة بين واحد من الأعمال الشهيرة التي قدمت هذه الفكرة وهو فيلم “رحلة حب” للفنان محمد فؤاد، مع رصد التشابهات والاختلافات.

البداية

في مسلسل “لؤلؤ” تعرفنا على “سنية” وصديقتها “مروة” فتاتان عاشتا حياتهما في ملجأ، وبعد خروجهما منه بدأت رحلتهما في الحياة الصعبة تحاولان العمل من أجل كسب قوت يومهما، تؤمن “لؤلؤ” بموهبتها في الغناء وتدعمها صديقتها.

ونفس الأمر في فيلم “رحلة حب” مع محمد فؤاد وأحمد حلمي، شابان صديقان عاشا حياتهما في الملجأ وبعد التخرج من الجامعة انطلاقا في طريقهما، واحد منهما يحب الغناء والآخر يدعمه، وبالطبع لم تكن حياتهما سهلة وعانا كثيرا من الفقر.

لقاء الحبيب

التقت “لؤلؤ” بحبيبها وداعهما الأول “طارق” أو أحمد زهر في الشارع، كانت تهرب ووجدت أمامها سيارة فخمة، فتحت الباب وجلست إلى جانب رجل الأعمال وطلبت منه أن يساعدها ويخبأها.

وكان الشارع أيضا نقطة لقاء “علي” محمد فؤاد وحبيبته “مي” مي عز الدين، عندما أنقذها من الموت خلال هربها مسرعة من شخص يطاردها، وكادت سيارة أن تصدمها.

الصديق

الصديق الوفي الذي يقدم الدعم غير المشروط، رابط مشترك بين العملين في “لؤلؤ” نجد “مروة” صديقة الطفولة ورحلة الشقاء التي تقف إلى جوار صديقتها وتدعمها في كل الأوقات، وأيضا “لؤلؤ” لا تنسى صديقتها ولا تتغير عليها بعد الشهرة.

وفي “رحلة حب” نجد “رمزي” أحمد حلمي الصديق الداعم لصديقه والذي حارب معه من أجل وصوله إلى النجومة، ولم ينس “علي” هذا الأمر وظلا صديقان للأبد.

مشوار النجومية

مشوار “لؤلؤ” لم يكن شاقا، قدمت في البداية مع مؤلف شاب أغنية طرحتها على YouTube وكما يحدث هذه الأيام بسرعة حققت النجاح.

على عكس “علي” الذي بدأ من خلال اختبار الإذاعة وانتظر حتى يتم الموافقة عليه.

لكن ما جمع بينهما هو دعم الحبيب مع الفارق، أن “لؤلؤ” حصلت على دعم مادي من “طارق” الذي وقف بجانبها وساندها، فيما حصل “علي” على الدعم المعنوي من حبيبته “مي”.

الصراعات

الصراع الأساسي في “لؤلؤ” بينها وبين المطربة “كاميليا” التي تشعر بالغيرة من نجاحها السريع وتحاول إيقافها بكل الطرق من خلال البحث في ماضيه، لكن “لؤلؤ” تقف قوية أمامها.

أما الصراع في “رحلة حب” يتمثل في وجود خطيب لـ”مي” الشاب الغني الذي يريد والدها تزويجها له من أجل تعاقدات وأمور خاصة بشركاته، وهو من يقف عائقا أمام “علي” بل ويحاول قتله.

الكلمات الدلالية لـ “لؤلؤ” vs “رحلة حب”… 20 عاما بين العملين ونقاط مشتركة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ ““لؤلؤ” vs “رحلة حب”… 20 عاما بين العملين ونقاط مشتركة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور