لماذا طالب البعض بعدم الترحم على الفنانة الراحلة وئام الدحماني؟

24 أبريل 2018 - 2:00م عماد عربى القاهرة - كل النجوم 2٬820 مشاهدة

اشتهرت الفنانة وئام الدحماني التي توفيت بسكتة قلبية بتصريحاتها المثيرة للجدل، كان آخرها الصيف الماضي، حيث نقل على لسانها تصريح جاء فيه أنّ “المرأة المغربية تعرف كيف تتذوّق لرجلها وتدلّعه وتكون صديقة الرجل، وهو الفارق بينها والمرأة الخليجية”، وأضافت “المرأة المغربية تهتم بنظافتها أكثر من المرأة الخليجية من ناحية الشعر والأظافر والعطر”.

هذا التصريح كان سبباً في هجوم عنيف تعرّضت له وئام، التي سارعت إلى الاعتذار على زلّة لسانها، في فيديو أكّدت فيه أنّها لم تقصد التقليل من شأن الخليجيات اللواتي تعتبرهن صديقات لها، وأنّها أساءت التعبير، وأنّها لم تسعِ يوماً إلى الإثارة الإعلاميّة، طالبةً السماح من كل من شعر بالإهانة من كلامها غير المقصود.

وفاة وئام كانت مناسبة لاستعادة هذا التصريح، والتذكير به، من قبل بعض من رفض الترحّم عليها، مقابل أصوات ارتفعت لتطالب بضرورة التجاوز عن أخطاء الفقيدة على قاعدة “اذكروا محاسن موتاكم”، وكان أعنف هجوم ذلك الذي شنّته الفنانة الكويتية شمس، التي سارعت إلى مهاجمة بعض المغرّدين الذين شتموا الراحلة وهي لم تدفن بعد.

نعت شمس وئام بتغريدة جاء فيها “حبيبتي الله يرحمها برحمته انسانة طيبة وعفوية وبحالها جلست معها اكثر من مرة ولا جابت سيرة حد بشين اخلاقها تجنن ونفسها طيبة وهذا الي يضل للإنسان طيبة قلبه واخلاقه ينذكرون ربي يرحمها برحمته يارب”.

وبعد الهجوم على وئام كتبت شمس تغريدة غاضبة جاء فيها “شعب الله المختار محور الكون عسى محد يموت او يمرض او يصيبه حزن الا وشمتوا فيه وسبوه ورحلوه على جهنم. والله واللهي واللهي اان جاي ايام لهذي الناس حتى عدوهم يترحم عليهم من المصايبالي جايتهم. نوائب الدنيا تدور هم بس الي في الجنة هم بس الشرفاء هم بس الي عندهم اصل هلك الله ابو من جمعكم”.

وعادت وأكّدت أنها بالعادة تمسح التغريدات التي تتضمن ردوداً نابية إلا أنّها أصرّت على عدم مسح تغريدة التعزية بوئام، لتظهر كمية الحقد الذي يرميه البعض على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدورها قامت الفنانة أحلام بكتابة تعزية بوفاة وئام جاء فيها “أسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يرحمها وان يبدل سيئاتها حسنات اللهم عاملها بما انت اهله ولا تعاملها بما هي اهله واجعلها في جناتك جنات النعيم يا رحيم ارحمها وئامالدحماني في ذمه الله ادعوالها”.

وتلقّت أحلام وابلاً من التعليقات السلبيّة ردّت عليها بحزم، وقامت بحظر المسيئين، مستغربة القسوة التي وصل إليها البعض بالتعامل مع شابة توفّيت بصورة مفاجئة، دون الأخذ بالاعتبار مدى الألم الذي تعانيه أسرتها.

 

الكلمات الدلالية لـ لماذا طالب البعض بعدم الترحم على الفنانة الراحلة وئام الدحماني؟

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “لماذا طالب البعض بعدم الترحم على الفنانة الراحلة وئام الدحماني؟“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور