مأساة الحاجة زينب.. إهمال طبي يزيد معاناتها مع كورونا: كدمات والتهابات حادة (صور)

16 يناير 2021 - 1:37م منار حسين غير مصنف

12 يوما قضتها الحاجة أحلام عبد اللطيف، في المستشفى، إذ كانت تعاني من أعراض حادة، نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد، إلا أن حالتها تحولت إلى كارثة بسبب الإهمال الطبي، وتغير شكل جسدها ولون جلدها بشكل ملحوظ من قرح الفراش، إذ لم يلتفت أحدا إلى سنها المتقدم، 72 عاما، أو حالتها المتدهورة، التي اشتدت سوءا.

بقع داكنة تغطي أنحاء جسمها، وقرح فراش أشبه بالكدمات، بالإضافة إلى أعراض فيروس كورونا المستجد، التي لم تشف منه تماما حتى الآن، إذ دخلت الحاجة زينب إلى العزل أحد المستشفيات الخاصة بمدينة نصر الخاصة، وهي تعاني من نقص حاد في نسبة الأكسجين بالدم، واستمرت فترة إقامتها هناك حوالي 12 يوما، وبعد هذه المدة أكد الأطباء تحسن حالتها الصحية.

ظلت الحاجة زينب، تعاني وتشتكي من حالتها الصحية المتدهور، وأجرت مسحات أكدت إيجابية إصابتها بكورونا، وهي لا تزال في المستشفى، حتى بعد اكتمال علاجها بمضاد الفيروسات (remedisivir)، إذ قرر الاخصائى المسئول عن حالتها، إمكانية استكمال العلاج فى المنزل، بحسب محضر حمل رقم 890 إداري مدينة نصر أول لسنة 2021، حرره نجلها بعد خروجها من المستشفى، وتبين تدهور حالتها الصحية.

أصيبت السيدة المسنة، بأنيميا شديدة، وانخفضت نسبة الهيموجلوبين في الدم بصورة كبيرة حتى وصلت إلى 6، فضلا عن إصابتها بقرح فراش وفطريات بالجلد، نتيجة رقدتها الطويلة دون حراك، كما أصيبت بالتهاب بكتيري في مجرى البول، بسبب عدم تغيير القسطرة الخاصة بها.

وغطى جسد الحاجة زينب، كدمات وتجمعات على كامل الذراع بدايه من الكتف وحتى كف اليد، كما أن الكدمات منتشرة في أجزاء أخرى من جسمها، وعرض نجلها حالتها على طبيب أخصائي أكد تعرضها لإهمال جسيم داخل المستشفى، أدى إلى تدهور شديد فى حالتها الصحية والنفسية.

الكلمات الدلالية لـ مأساة الحاجة زينب.. إهمال طبي يزيد معاناتها مع كورونا: كدمات والتهابات حادة (صور)

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “مأساة الحاجة زينب.. إهمال طبي يزيد معاناتها مع كورونا: كدمات والتهابات حادة (صور)“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور