ما بين التعاطي والدعارة.. فنانات وقعن في فخ “الحرام”

14 يناير 2019 - 10:28م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 450 مشاهدة

ما بين الدعارة وتعاطي المخدرات وقعت العديد من الفنانات في فخ الحرام،  لم يستطيعوا أن يختبئوا حينها من الكاميرات التي تلاحقهم عند مساءلتهم تحت طائلة القانون، ليقضي كل منهم مدة الحكم التي تصدرها ضده المحكمة وفي أفضل الأحوال يتم إخلاء سبيل أحدهم مقابل أن يقوم بدفع كفالة مالية تقدرها جهات التحقيق حينه.

تعرضت الفنانة نهى العمروسي، في شهر مارس 2014، بتهمه تناول مواد مخدرة بصحبة المخرج عمرو فاروق داخل جاليري بحي الزمالك، لتلقى قوات الأمن القبض عليهم بصحبة سبعة أشخاص آخرين باتهامهم بتعاطي المواد المخدرة، ليقضي هاني الليثي، رئيس محكمة جنح قصر النيل، بحبس المتهمين التسعة 15 يومًا على ذمة التحقيق، ليتم إخلاء سبيل نهى العمروسي بعد ذلك بعد دفع كفالة قدرها 10 آلاف جنيه.

اتهام الفنانة الراحلة هياتم بتزوير وثائق الهوية الخاصة بها، وذلك بانقاص 11 سنة من عمرها الحقيقي في البطاقة الشخصية الخاصة بها، وتعديل الحالة الاجتماعية إلى آنسة، وذلك رغبة منها في الزواج من أحد الأشخاص، لتقضي عدة أسابيع بالسجن بعد إلقاء القبض عليها بعد تهربها لفترة من قوات الأمن، إلى أن تم إخلاء سبيلها مقابل دفع غرامة قدرت بالعام 2005 بنحو 500 جنيه.

من بين الفنانات المصريات اللاتي تعرضن ليس فقط للاحتجاز من قبل جهات التحقيق لفترة وجيزة، وإنما للسجن لمدة وصلت لـ10 سنوات مع الأشغال الشاقة، والحكم بعام على والدتها وابن خالتها، هي الفنانة وفاء مكي، وذلك بعد ثبوت تهمة تعذيب خادمتيها “مروة وهنادي”، وذلك بهتك عرض الأولى وتقيدها وحبسها فى مرحاض شقة وفاء مكي، وكيها في منطق حساسة بجسمها، لتقضي مكي مدة حبسها بسجن النسا بالقناطر وتخرج بعدها لتعود للأضواء مرة أخرى عبر استضافتها في أحد البرامج الفضائية لتتحدث عن كواليس سجنها.

ضبطت  دينا الشربيني متلبسة بتعاطي مخدر الهيروين، ليتم الحكم عليها بالحبس عام كامل إلى جانب دفعها كفالة قدرها 10 آلاف جنيه، لتقضي دينا المدة وتعود بعدها لحياتها الفنية، لكن تقدم بعدها أفضل أدوارها على الإطلاق وهو دورها فى مسلسل “جراند أوتيل” رمضان 2015.

الفنانة الراحلة ميمي شكيب، وتم التحقيق معها في تهمة إدارة شقة للأعمال المنافية للآداب بصحبة 8 فنانات من الكومبارس، في قضية عرفت حينها بقضية “الكومبارس”، لتستمر التحقيقات لمدة ثلاثة أشهر، لتثبت بعدها براءة ميمي شكيب، حيث تم ضبطها في وضع منافٍ للآداب، حيث كانت تحتسي مع إحدى صديقاتها القهوة وفقا لما أثبته محاميها.

اتهام الفنانة غادة إبراهيم  بتهمه تسهيل الدعارة، عن طريق إدارة شقة لممارسة أعمال منافية للآداب، بعد الحكم ب3 سنوات  ليخفف الحكم إلى عام واحد تقضيه غادة على «البورش»، بسجن النساء بالقناطر الخيرية، لتدخل غادة عند سماعها للحكم بحالة من الصراخ والبكاء الشديد.

الكلمات الدلالية لـ ما بين التعاطي والدعارة.. فنانات وقعن في فخ “الحرام”

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “ما بين التعاطي والدعارة.. فنانات وقعن في فخ “الحرام”“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور