محمد رضا.. الفنان الذي أضحك الجمهور يوم وفاة ابنته

21 يوليو 2017 - 2:36م عماد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 16٬408 مشاهدة

محمد رضا.. الفنان الذي أضحك الجمهور يوم وفاة ابنته

من نجوم الكوميديا المميزين الذين اشتهروا بشخصية متفردة في تاريخ السينما المصرية أحبه الجمهور لبساطته والتصاقه بأبناء الطبقة الشعبية.

عرف الفنان محمد رضا بشخصية المعلم التي أداها في كثير من الأعمال خاصة في السينما ما جعله أكثر التصاقا بجمهور المناطق الشعبية.

محمد رضا، مهندس البترول ترك مهنته الأصلية ليلتحق بالفن لعشقه الكبير له ومن الأحداث التي أكدت ذلك العشق والاحترام لفنه هو استكماله أحد مسرحياته رغم وفاة ابنته أميمة طبقا لما رواه ابنه في أحد الحوارات الصحفية.

عندما توفيت أميمة، صعد محمد رضا على خشبة المسرح وأدى دوره ولم يشعر أحد بالوجع الذي كان يعاني منه وبعد انتهاء المسرحية خرج المخرج محمد راضي للجمهور وأكد أنه رغم وفاة ابنته الوحيدة منذ ساعات، إلا أنه أصر على تقديم المسرحية حتى لا يغضب محبوه، وكان واقعها على الناس كبيرًا جدًا.

حدث آخر تكرر فيه نفس الفعل عندما توفي والده فقد كان رضا يرى أن إسعاد محبيه واجب عليه، وأنه لابد أن يفصل بين عمله وحياته الشخصية.

على الجانب الأسري كان محمد رضا بسيطا يتعامل مع أسرته يجلس بينهم وهو يدخن الشيشة ويرتدي “الجلابية” وهو ما ظهر به في تسجيل نادر أذاعته قناة ماسبيرو زمان في برنامج سينما القاهرة.

ظهر محمد رضا في التسجيل وهو في منزله مع زوجته وأبنائه ودار حوار طريف تبادل فيه محمد رضا أطراف الحديث مع أبنائه.

محمد رضا من مواليد 20 ديسمبر عام 1921 وقد توفي في يوم 21 فبراير عام  1995.

حصل على دبلوم الهندسة التطبيقية العليا عام 1938 وأيضا حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1953، تتلمذ على يدي يوسف وهبي وزكي طليمات، من أهم مسرحياته زقاق المدق.

في السينما قدم عشرات الأفلام منها معبودة الجماهير، رصيف نمرة خمسة، ممنوع في ليلة الدخلة و30 يوم في السجن وغيرها.

شاهد أيضاً: محمد عبده يتحدث عن وفاة والدته ويبكي

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “محمد رضا.. الفنان الذي أضحك الجمهور يوم وفاة ابنته“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور