مفاجأة تقلب الموازين في قضية الطفل المحكوم عليه بالقتل أمام والديه

23 يوليو 2017 - 10:21م Amera منوعات ترجمة - كل النجوم 10٬772 مشاهدة

مفاجأة تقلب الموازين في قضية الطفل المحكوم عليه بالقتل أمام والديه

في مفاجأة قد تقلب الموازين في قضية الطفل تشارلي جارد الذي يعاني من حالة مرضية نادرة لا يرجى شفاؤها، تعرض الفريق الطبى المعالج للطفل بأحد المستشفيات في لندن، لمضايقات، بل تطور الأمر لتلقى تهديدات بالقتل.

وقالت ماري ماكليود، رئيسة مستشفى جريت أورموند ستريت، في بيان له “تم ارسال الآف الرسائل المسيئة الى الاطباء والممرضين الذين يتمثل عملهم في الحياة في رعاية الاطفال المرضى”.

وأضافت “أن العديد من هذه الرسائل هى رسائل تهديد، بما في ذلك تهديدات بالقتل”.

وذكرت ماكليود أن زوار وضيوف المستشفى تعرضوا أيضا للمضايقات وعدم الراحة خلال زيارة أطفالهم.

وقد زار أستاذ علم الأعصاب بجامعة كولومبيا البروفيسور ميشيو هيرانو الطفل الرضيع تشارلى فى لندن يومى الاثنين والثلاثاء الماضيين لفحصه والاجتماع مع أطباء المستشفى المعالجين للطفل .

ويقول هيرانو إن حالة تشارلي يمكن أن تتحسن بشكل ملحوظ من خلال علاج تجريبى يرتكز على التعامل مع مكونات الحمض النووى بعقاقير معينة .

ولمن لا يعرف قصة الطفل تشارلي، فقد أقرت أكثر من محكمة في بريطانيا وأوروبا إطفاء الأجهزة التي تبقيه على قيد الحياة، بعد فقدان الأمل في علاجه، ولكن أبويه أصرا أن يحاربا مرضه حتى النهاية.

تشارلي جارد طفل بريطاني صاحب الـ 11 شهرًا فقط، والذي أصيب بمرض متلازمة “ميلاس”، الذي سببه نقص في جينوم “الميتكوندريا”، وهو المسؤول عن التنفس وإنتاج الطاقة داخل أجسامنا، ما يعني أن المصابين بهذا المرض لا تصل الطاقة إلى العضلات أو الكلى أو المخ.

وحازت حالة تشارلي على اهتمام كبير من الزعماء حول العالم، على رأسهم وزير الخارجية الإيطالي، والرئيس الأمريكي وبابا الفاتيكان.

وسيستمع قاضي المحكمة التي تبت في قضية تشارلي إلى تفاصيل الاجتماع ومن المتوقع ان يبت فى القضية فى الأسبوع القادم

وقد غادرت أم تشارلي قاعة المحكمة في حالة من الانهيار والبكاء حيث قالت أنها “حزينة جدا” على ابنها.

وقال محامي مستشفى جريت اورموند ستريت أمام المحكمة العليا فى لندن أن هناك نتائج جديدة ينتظرها الطفل جراء مسح جديد للرنين المغناطيسي يثبت الحالة المرضية المستعصية للطفل، مما يجعل الوضع يزداد صعوبة.

وقال القاضي: “أنا أعلم أن التقرير  صعب جدا بالنسبة للوالدين. ولكنه من المؤسف سماع ما سمعت. ”

وكانت نتائج مسح ذري قد اقيم للطفل قبل الجلسة قد أكدت تلف دماغ الطفل، وهو ما شكك بشأنه والدي تشارلي.

ويقول المتخصصون في مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن، الموجود بها تشارلي الآن، أن العلاج في الولايات المتحدة تجريبي ولن يساعد ولن يجدي في شئ، وأن الطب يجب عليه أن يتوقف عن دعم حياة هذا الطفل.

وقد منح الكونجرس الأمريكي هذا الأسبوع الإقامة القانونية والدائمة لشارلي في الولايات المتحدة للسماح له بالتحليق إلى أمريكا لتلقي العلاج.

غير أن القاضي خلال الجلسة قد أوضح أنه من غير القانونى ان يسافر تشارلى الى امريكا دون اذنه.

ويقول والدي تشارلي أن الأطباء قد أبدوا “رغبتهم النهائية” في اتخاذ قرار الموت بشأن تشارلي، وحرموه من السفر، وقرر القضاة بضرورة التوقف عن دعم حياة الطفل، وبالطبع يرفض الوالدين هذه القرارات مما يحتم على المستشفى الموجود بها الطفل إصدار قرار بشأن استمرارية العلاج من عدمها، واستقبالها للطفل مرة أخرى أم أنها ستتخلى عنه؟.

وربما يقرر القاضي في الجلسة القادمة وقتاً محدداً لتلقي العلاج، بعدها يقرر إذا كان من المفترض أن تتوقف الأجهزة عن دعم حياة تشارلي أو سيتم توقيفها لإنهاء حياته.

وكان الموعد النهائي لإغلاق آلة دعم حياة تشارلي كان في منتصف الليل يوم الأربعاء الماضي، ولكن الجلسة القادمة هي من ستحدد مصير الطفل.

الكلمات الدلالية لـ مفاجأة تقلب الموازين في قضية الطفل المحكوم عليه بالقتل أمام والديه

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “مفاجأة تقلب الموازين في قضية الطفل المحكوم عليه بالقتل أمام والديه“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور