“من يقرأ هذه السطور يتذكرني بالخير”.. رسالة كتبها حسن كامي بخط يده قبل وفاته بـ 5 أشهر.. هذا نصها

10 يوليو 2020 - 9:05م أحمد عربى، مشاهير

نشر المخرج حسام علوان صورة من كتاب كان ضمن مكتبة الفنان المصري الراحل حسن كامي.

الفنان الراحل كتب رسالة قبل وفاته بـ 5 أشهر، في الصفحة الأولى من الكتاب، تذكر خلالها نعم الله عليه وحمده على كل شيء.

كامي كتب: “بسم الله والحمد لله ،أحمد الله يا ربي على سعادتي عمري 77 سنةً في 2018 وأنعم علي الله بالصحة والعافية وأنعم الله علي بالرضا بما أنعم علي به وأنعم الله علي بالتصالح مع نفسي والحمد الكثير والشكر الكثير لله العظيم”.

وتابع: “وأنا جالس اليوم في شرفة المنزل أمام الحديقة الغناء والزهور ألوان والطيور والهواء أنعم الله علي به رائع وشبعان يعد الطعام وأنا أقرأ هذا الكتاب الرائع الحافل بتاريخ بلادي الحبيبة”.

وأضاف: “فمن يقرأ هذه السطور يتذكرني بالخير، فأنا من أنعم علي الله بأيام سعيدة، فقد أنعم علي الله بالانتصار على الدنيا وأنعم علي الله بالقدرة على التحمل والشكر لله وأنعم علي الله بنعمة الصحة والعافية والشكر عليها”.

واختتم كلامه بقوله: “وأنعم علي الله بالاحتفاظ بسلامة عقلي وأعصابي وإيماني بالله وشكري لله على كل هذا، فألف شكر وألف حمد في كل لحظة يا رب.. العبد لله / حسن كامي محمد علي كامي شهر يوليو 22 عام 2018”.

وحسن كامي فنان مصري ولد في يوم 2 نوفمبر عام 1936 درس بمدارس الجيزويت وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة.

كما حصل على دراسات أوبرا وموسيقى عالية بمعهد الكونسرفتوار، أكاديمية الفنون وبدأ حياته العملية بدار أوبرا القاهرة منذ عام 1963 قام بدور البطولة في أوبرا عايدة على مسارح الأوبرا في الاتحاد السوفيتي عام 1974.

حسن كامي أدى دور البطولة فيما يزيد على 270 أوبرا عالمية في مختلف الدول منها إيطاليا، الاتحاد السوفيتي، بولندا، فرنسا، الولايات المتحدة، اليابان، كوريا والدنمارك، حصل على العديد من الجوائز العالمية وشهادات التقدير، قدمه للمسرح الفنان الراحل محمد نوح ليعمل في مسرحية انقلاب وتلاها عده اعمال منها دلع الهوانم، لا مؤاخذة يا منعم.

بعدها انطلق في عالم الدراما وقدم مجموعة من الأعمال الدرامية الشهيرة منها انا وانت وبابا في المشمش، البنات، صاحب الحب، قشتمر، العراف، الخواجة عبد القادر، المك فاروق، دمي ودموعي وابتسامتي، ومن اعماله السينمائية كونشرتو في درب سعادة، ناصر 56، قليل من الحب كثير من العنف، دموع صاحبة الجلالة، الحب والرعب، يا مهلبية يا، وسمع هس.

وقضى حسن كامي أيامه الأخيرة بين جدران مكتبته بعد إعلان اعتزاله الفن، إلى أن وافته المنية في شهر ديسمبر عام 2018.

الكلمات الدلالية لـ “من يقرأ هذه السطور يتذكرني بالخير”.. رسالة كتبها حسن كامي بخط يده قبل وفاته بـ 5 أشهر.. هذا نصها

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ ““من يقرأ هذه السطور يتذكرني بالخير”.. رسالة كتبها حسن كامي بخط يده قبل وفاته بـ 5 أشهر.. هذا نصها“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور