عربىمشاهير

مي العيدان تقاضي سيّد علي: شتمني وشبّه أموالي بـ”فلوس الدعارة”

أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان عن مقاضاتها للإعلامي المصري سيّد علي، متهمةً إياه بسبّها وشتمها وتشبيهها بـ”فتيات الدعارة”.

وقالت العيدان في بيان نشرته عبر حساباتها في شبكات التواصل الاجتماعي إنّها بدأت في إجراءات رفع قضية سبّ وقذف وتشهير من خلال مكتب المحامي ضاري الواوان في القاهرة ضد المذيع المدعو سيد علي وعلى قناة “الحدث اليوم”… حيث شتمها الأخير من خلال برنامجه في هذه القناة بأفظع الألفاظ مشبّهاً أموالها بأموال الراقصات والداعرات، لافتاً الى أن أهلها ومدرّسيها في المعهد لم يربّوها، وقد نعتها بهذه الأوصاف وكال لها الشتائم بسبب خلافها مع أحمد بدير والقضية التي بُرّئ فيها بحكم محكمة، مما يدل ويؤكد موافقة قناة “الحدث اليوم” التي يُبث البرنامج من خلالها على ما تلفّظ به ضدها.

وأضافت: “أنا كنت أملك أن أرد عليه وبما تلفّظ به ضدي من إساءات وادعاءات كاذبة ولكنني اكتفيت بسحب المقاطع التي أساء إليّ فيها من على “اليوتيوب” الخاص بالقناة، وانتظرت صدور حكم البراءة الذي حصلت عليه بالفعل لإيماني بنزاهة القضاء الكويتي الذي قرر أحمد بدير أن يكون الحكم بيني وبينه من خلاله، ولأنني على قناعة بأنني لم أشتمه”.

وتابعت: “مع العلم أن قضيتي على سيد علي وعلى قناة “الحدث اليوم” لن تكون هي القضية الوحيدة التي سوف أرفعها في مصر على من أساء إلي بهذا الموضوع بالسب والقذف الذي تعرّضت له والرجوع بالتعويض المادي والمعنوي، وأُعلن أنني سوف أتبرع بكل تلك التعويضات لمساعدة الأيتام والمحتاجين وبناء بيوت العبادة في مصر عن روح أمي المتوفية”.

واختتمت العيديان بيانها بالقول: “أما بالنسبة الى من تكلم وخاض في هذه القضية واعترض عليّ أو ضدي أو خالفني بدون سبّ أو قذف أو طعن علني فيّ أو إهانة، فلن أرفع ضده أي شكوى أو قضية لأن من حق أي شخص أن يكون معي أو ضدي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى