نشوى مصطفى تغادر المستشفى بعد تعافيها من كورونا: دخلت وأنا بموت.. صور

13 نوفمبر 2020 - 10:08م sara عربى، مشاهير

استجابت الفنانة المصرية نشوى مصطفى للبروتوكولات العلاجية التي خضعت لها، في مستشفى العجوزة للعلاج من فيروس كورونا، الذي أصيبت به مؤخرا.

نشوى مصطفى خضعت لتحليل فيروس كورونا، الأربعاء 11 نوفمبر، لتأتي النتيجة “سلبية”، وهو ما يعني شفائها من الفيروس.

الفنانة المصرية غادرت المستشفى، ووجهت عدة رسائل لجمهورها فور خروجها من المستشفى، حيث قالت: “أنا دخلت هنا وأنا بموت وبفضل ربنا ودعواتكم والدكاترة مكنتش بتنام عشان يعالجوني”.

وأضافت: “كان هناك يوم صعب جدا كان فيه 4 ممرضات بقالهم 3 ساعات بيعملوا لي كمادات حتى تنخفض حرارتي عن 40 درجة”، ووجهت رسالة حب لهم، قائلة: “بحبكم جميعا”.

وكشف أحد أطباء أن نشوى مصطفى عندما دخلت المستشفى كانت تُصارع الموت، حيث أن نسبة الأوكسجين في جسدها كانت ضعيفة جدا، والفيروس كان في مرحلة نشاط كبيرة، ولكن تم احتواء حالتها بمساعدة فريق الأطباء والتمريض وجميع العاملين، وأضاف: “اللي حصل ده يعتبر إنجاز من الإنجازات اللي ربنا من علينا بيها”.

وقام أحد الأطباء بمنح نشوى هدية رمزية، عبارة عن “تاج” ورقي، فقامت بارتدائه، وعلقت: “ده تاج الشطار اللي بيخفوا”.

كما كتبت الفنانة، على حسابها الخاص على موقع “الفيس بوك”: “لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر.. من الموت للحياة بفضل الله ودعوات حضراتكم والله وبفضل وزارة الصحة المصرية ومستشفى الحكومة وأطباء وممرضين وحكيمات مستشفى الحكومة”.

الكلمات الدلالية لـ نشوى مصطفى تغادر المستشفى بعد تعافيها من كورونا: دخلت وأنا بموت.. صور

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “نشوى مصطفى تغادر المستشفى بعد تعافيها من كورونا: دخلت وأنا بموت.. صور“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور