هل تتذكرون الطفل بطل مسرحية “إنها حقًا عائلة محترمة”؟.. هكذا أصبح الآن

31 أكتوبر 2018 - 8:47م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 340 مشاهدة

قدم الفنان أحمد عبدالله نصر، العديد من الأدوار الفنية في طفولته، والتي جعلت منه نجمًا لا ينسى رغم صغر سنه في ذلك الوقت.

وكان من أهم الأدوار التي قدمها مسرحية «إنها حقًا عائلة محترمة»، مع الفنان الراحل فؤاد المهندس، وقدم فيا دور الطفل جاد، كما شارك في فيلم «على باب الوزير»، مع الفنان عادل إمام.

مسرحية «إنها حقًا عائلة محترمة»، من بطولة فؤاد المهندس، وشويكار، وأمينة رزق، وسوسن ربيع، ومحمود الجندي، وعبدالله فرغلي، وعرضت في عام 1979.

أحمد عبدالله، اعتزل التمثيل رغم النجاح الذي حققه، وذلك حتى يتفرغ لعمله في الهندسة، وهو يبلغ الآن من العمر 44 عامًا ويمتلك شركة مقاولات متخصصة في مجال الإنشاءات.

الصدفة جمعت أحمد عبدالله، بالفنانة المصرية ندى بسيوني خلال زيارتها لسانت كاترين، ونشرت صورة جمعتها به عبر صفحتها الشخصية بموقع «تويتر».

ندى بسيوني، علقت على الصورة قائلة: «في زيارة سانت كاترين قابلته صدفة ولما عرفت هو مين اتبسطت به جدا.. إنه الطفل اللمض في مسرحية إنها حقا عائلة محترمة للفنان فؤاد المهندس وأمينة رزق وشويكار ومحمود الجندي وعبدالله فرغلي».

وتدور أحداث المسرحية حول أب متفاني في تربية أبناءه ويسخر كل حياته وقوته من أجل تحقيق ذلك الهدف خاصة بعد وفاة والدتهم، ولكن تتغير حياة هذا الوالد بعد تعرفه على راقصة، يقع الأب في غرام هذه الراقصة الجميلة ويتنازل عن العديد من مبادءه التي قيد نفسه بها سابقًا ويقرر الزواج من هذه الراقصة.

 

 

 

الكلمات الدلالية لـ هل تتذكرون الطفل بطل مسرحية “إنها حقًا عائلة محترمة”؟.. هكذا أصبح الآن

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “هل تتذكرون الطفل بطل مسرحية “إنها حقًا عائلة محترمة”؟.. هكذا أصبح الآن“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور