هل تذكرون الطفل “الراقص مع الكلاب”؟.. لن تصدق كيف أصبح مصيره الآن

16 يوليو 2017 - 12:08ص أحمد منوعات القاهرة - كل النجوم 2٬428 مشاهدة

هل تذكرون الطفل “الراقص مع الكلاب”؟.. لن تصدق كيف أصبح مصيره الآن

لوهلة سيقودك التفكير أثناء قراءتك العنوان أن الطفل عبد الرحمن فكري صاحب القصة التي عرفت إعلاميا بقصة الطفل “الراقص مع الكلاب”، سيكون الآن منعمًا بعد أن تبناه أحد رجال الأعمال الكبار في مصر، وترك حياة الشارع، ولكن الحقيقة غير ذلك تماما.

تعود تفاصيل القصة إلى تصوير صحفية في جريدة “اليوم السابع” تقريرا مع أحد أطفال الشوارع، حكى خلالها بعفوية عن زوجة أبيه وكيف أساءت معاملته هو وشقيقه، وطردته من المنزل وجعلته بلا مأوى رغم أن أبيه يعرف ذلك تماما، وفضلها على ابنيه.

الطفل قال في الفيديو الشهير الذي أذاعته جميع القنوات تقريبا، إنه يفضل الحياة مع الكلاب على أن يعود لأبيه مرة أخرى، وتابع في أسلوب أبكى الجميع في مصر كيف كانت الكلاب أحن عليه من أي شخص في العالم، وكيف يهتم بها، وتهتم به كثيرا وتدافع عنه إذا لزم الأمر.

فور انتشار القصة، استضافت قنوات عدة هذا الطفل، واكتشفوا مهارته في الرسم، وإصراره على أن يصبح شخصا ذو قيمة في المجتمع، وأشار إلى أن كل ما يريده في الحياة هي غرفة تجمع بأخيه الذي لم يراه منذ فترة بعيدة، لافتا إلى أن مصيره هو الآخر كان الشارع.

رجل الأعمال والملياردير المصري أحمد أبو هشيمة أعلن تبنيه لهذا الطفل وسط صخب إعلامي، ليعلن بذلك نهاية قصة سعيدة لعبد الرحمن.. ولكن يبدو أن القصة لم تنته بعد.

نهاية القصة لم تكن سعيدة أبدا بالنسبة لعبد الرحمن، حيث كشفت صحفية مصرية أنها بالصدفة البحتة وجدت الطفل في الشارع.

وقالت الصحفية داليا عطية في منشور طويل موجهة رسالة إلى أبو هشيمة: “عبدالرحمن ف الشارع بيدور عليك علشان ترجعله الكلاب بتوعه وتسلمه الشغل اللي وعدته بيه!”، مضيفة إنها وجدته بالصدفة وأخبرها أنه يبحث عن أبو هشيمة هو الآخر حتى ينتشله من الشارع الذي عاد إليه. ولفتت الصحفية إلى أن عبد الرحمن يتواجد حاليا في أحد ميادين وسط البلد بالقاهرة.

الغريب أن عبد الرحمن عاد للشارع منذ فترة طويلة، ولم يعلم أحد بهذه القصة، حيث نشر ناشط مصري يدعى جمال شاكر فيديو للطفل في شهر مايو الماضي، الأمر الذي دفع وزارة التضامن الاجتماعي في مصر بإصدار بيان قالت فيه إنها تتابع حالة الطفل، وقالت الوزارة إنها أودعته هو وشقيقه الأصغر مصطفى في دار رعاية خاصة بأطفال الشوارع وتأهيلهم ودمجهم بأسرهم والمجتمع.

وأشارت الوزارة إلى أن والد الطفل تسلمه من الدار بناء على طلبه ورغبة الطفلين الشديدة للعودة إلى أسرتهما، بمقتضى محضر رقم 2800 إداري السلام!! غير أن الحقيقة في النهاية، أن الطفل عاد إلى الشارع، ويبحث الآن عن كلابه!!

 

شاهد أيضا: شاهد كيف أصبحت الطفلة التي ظهرت في عمر وسلمى

الكلمات الدلالية لـ هل تذكرون الطفل “الراقص مع الكلاب”؟.. لن تصدق كيف أصبح مصيره الآن

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “هل تذكرون الطفل “الراقص مع الكلاب”؟.. لن تصدق كيف أصبح مصيره الآن“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور