والدة حلا الترك باكية: أتعرض للتهديد والابتزاز.. “هل قصدت جدة أولادها”

1 فبراير 2020 - 9:37م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 802 مشاهدة

أثارت والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، السيدة منى السابر، الجدل بنشرها مقطع فيديو حديث، كشفت خلاله عن تعرضها للتهديد والابتزاز من امرأة من عائلة زوجها لم تقم بتسميتها.

والدة الفنانة البحرينية قالت إنها عاشت إلى جانب هذه السيدة 10 سنوات، وفوجئت بسلوكها الغريب نحوها مؤخرا وتهديدها لها بظهور أبنائها في بث مباشر بشكل هجومي.

وأضافت: “أنا لا أريد شيئا سوى أولادي، وأنا لا أفعل هذا لكي أكسب تعاطفكم أنا امرأة تحب الحق ولا أريد سوى حقي فقط”.

وتابعت: “حلا ابنتي والأولاد هم أولادي وأنا حملت بهم 9 أشهر وأنجبتهم من بطني وتعبت عليهم وكنت أعمل، فلتظهر ابنتي وابني لايف أنا لا أخاف إلا من الله الذي خلقني”.

واستطردت : “يكفي ابتزاز وتهميش وتعدي فنحن في 2020 والدنيا تغيرت هل يجب أن أذهب إلى بلد أوروبي لكي أطالب بحقي؟”، لافتة إلى إن هناك أشياء كثيرة بداخلها لكن لا تستطيع الحديث عنها لأن الكلام محسوب عليها.

وأضافت باكية: “ما بدي شيء إلا أولادي تعرضت للتهديد مرارا لإبعادي عن أبنائي وتشويه صورتي أمامهم، ومحاولات ابتزاز”.

وقد تكهن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن السيدة التي تتحدث عنها والدة حلا، هي جدة أولادها السيدة مها الترك، وذلك بعد تعليق الأخيرة على إحدى المتابعات التي هاجمتها، حيث قالت: “أتمنى قبل ما تسمحي لنفسك تقذفي وتشتمي أن تعرفي كل الحقائق”.

وأكدت: ” “أنا لم أحرمها من أولادها هم لا يريدونها وإذا كانت تملك الجرأة فلتقل الأسباب التي قالوها للمسؤولين عندما اشتكت عليّ في مركز حقوق الطفل وفي النيابة العامة، ولتقل عن القضية بينها وبين ابنتها في المحكمة. هي ومحاميها سمعت شو قالوا أولادها وليش ما بدهم يعيشوا معها وأنا بقولك خليها تخرج عن صمتها وتطلع تقول الأسباب الحقيقية.. وخليها تقول شو القضية اللي بينها وبين بنتها بالنيابة”.

وأكملت: “أنا مثلك كنت مصدقتها وعلشان هيك أنا وقفت معها لكن للأسف بعدين ظهرت على حقيقتها.. أنا بحب أحفادي ووقفت وسأقف بجانبهم في أي وقت يحتاجوني فيه ، ولن أقول أكثر من ذلك لأن الله أمر بالستر على عباده”.

 

الكلمات الدلالية لـ والدة حلا الترك باكية: أتعرض للتهديد والابتزاز.. “هل قصدت جدة أولادها”

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “والدة حلا الترك باكية: أتعرض للتهديد والابتزاز.. “هل قصدت جدة أولادها”“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور