عربىمشاهير

ملك أحمد زاهر تخطف الأنظار برشاقتها.. تعرف على سر فقدانها 40 كيلو من وزنها بوقت قياسي

أثارت ملك أحمد زاهر، العديد من التساؤلات وذلك بسبب الصور التي نشرت لها مؤخرًا وظهرت خلالها بعد أن فقدت الكثير من وزنها.

وظهرت ملك أحمد زاهر، بإطلالاتها الأنيقة والمميزة التي تكشف عن أنوثتها بسبب اختيارها ملابس وفساتين مميزة تبرز جمالها وقوامها المتناسق ورشاقتها، كما نسقت مع إطلالتها ماكياج بلمسات بسيطة من الألوان الهادئة.

وكانت ملك زاهر، تختلف عن شقيقتها ليلى، بجسدها الممتلئ، والذي زاد أكثر بعد توقفها لفترة عن مجال التمثيل، ولكنها استطاعت أن تقضي على وزنها الزائد وكشفت سر فقدانها لـ 40 كيلو من وزنها بععد تجربتها اكثر من طريقة لعدم رضاها عن نفسها.

فقدانها لـ 40 كيلو من وزنها

وقالت ملك زاهر، خلال تصريحاتها: “أي حاجة في العالم كله جربتها، عشان أنا وزني كان كتير وكنت محتاجة أخس، وأنا مكنتش مبسوطة بده، وكنت حاسة طول الوقت إن شكلي مختلف عن صحابي وإني مش عايزة أخرج ومش عايزة أعمل حاجة، وإني لازم أتصرف في ده بسرعة لإني مبقتش قادرة استحمل”.

وأضافت: “بالفعل جربت كل حاجة ممكن أي حد يجربها، واللي نفع معايا أكتر إني مجيش على نفسي بزيادة عشان مزهقش، اللي هو آكل كل حاجة وفي نفس الوقت بكميات أقل، أعمل دايت كويس مثلًا ويوم الفري آكل براحتي، ولحد دلوقتي ممكن أفطر دايت وأتعشى دايت وأتغدى براحتي لكن بكميات قليلة، دي الحاجة اللي مشيت عليها، وخسيت 40 كيلو، ولسة هنزل أكتر إن شاء الله”.

وبدأت ملك زاهر، نشاطها الفني وهي طفلة صغيرة برفقة شقيقتها ليلى، وقدمتا العديد من الأعمال الفنية ومن أشهرها فيلم “عمر وسلمى”، وتميزت الشقيقتان بخفة دمهما وقدرتهما على تقمس الشخصيات رغم صغر سنهما.

وبعد مشاركتها في أكثر من عمل، كان آخرها مسلسل “القاصرات”، مع الفنان لكبير صلاح السعدني، ابتعدت لفترة بسبب إكمال دراستها، وذلك على عكس شقيقتها ليلى التي حافظت على مشوارها الفني ولم تغب.

وعادت بعده بسنوات وقدمت أعمالا فنيه وكان آخرها فيلم “الفارس”، مع والدها الفنان أحمد زاهر.

تجربة ملك ليست الأولى

تجربة ملك زاهر، ليست الأولى في عائلتها فوالدها الفنان أحمد زاهر، كان قد اتسب وزنًا زائدًا بسبب معاناته من مشاكل صحية  في الغدة الدرقية، تسببت في زيادة وزنه بشكل كبير ووصل وزنه وقتها إلى 120 كيلو جرامًا.

وقال احمد زاهر: “بشكر ربنا أنه بعتلي حد اسمه محمد سامي.. أنا كنت مريض وزاد وزني وعشت مرحلة كئيبة، كنت بتعالج وبحاول أخس لكن التخن اللي عندي ماكنش تخن أكل كان مايه كنت منفوخ، ووصل وزني 120 في مسلسل (آدم) وجسمي وقف ماعرفتش أخس”.

وتابع: «قسى عليّا محمد سامي وقالي قدامك سنة عشان تخس لدور في مسلسل (حكاية حياة) وقالي: مين بطلة تحب حد زيكّ، وقتها زعلت منه لكن بشكره جدًا دلوقتي أنه وجعني، لأن الوجع خلاني أصمم ما أكلش وألعب رياضة، ولما دخلتله في البروفات هو اتصدم وفي الأول معرفنيش، نزلت من 120 لـ85 في سنة.. أنا قوي الإرادة جدًا بس كنت حاسس أني بموت فمفيش أي ثقة بالنفس».

هدى زاهر

كما كاانت والدتها هدى زاهر، بجسد ممتلئ هي الأخرى ولكنها فاجئت الجمهور بفقدانها لوزنها بعد فقدان زوجها أحمد زاهر لوزنها ومن وقتها وتتمتع برشاقة ملحوظة.

 

 

تابع كل النجوم على تطبيق نبض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى