عربىمشاهير

عندما طلب قروي أم كلثوم في بيت الطاعة

لابد أنه كان صباحًا هادئًا في يوم 30 سبتمبر عام 1935، عندما استيقظت أم كلثوم، وفتحت الجرائد لتجد أن عنوان واحد يتصدرها:”قروي يطلب المطربة أم كلثوم إلى بيت الطاعة”!.

كانت أم كلثوم – كوكب الشرق – أشهر مطربة في مصر في ذلك الوقت، وكذلك في الوطن العربي،لا يخلو بيت من إسطواناتها، وأن يطلبها رجل مجهول إلى بيت الطاعة. كانت قصة غريبة.

القروي والست

كان عبدالستار محمد عثمان الهلالي. واحد من أعيان قرية “أبو مناع”،التابعة لمركز دشنا، مديرية قنا. وقد استطاع عن طريق دهائه أن يقوم بعمل خدعة من أجل أن يدعي فيها أن أم كلثوم زوجته، وأنه يريدها في بيت الطاعة.

في البداية قام عبدالستار بإرسال رسالة إلى جريدة كوكب الشرق الوفدية رسالة قال فيها أنه من أعيان قريته وأنه ينوي إقامة حفل، ويريد أن تقوم بإحياءه أم كلثوم مقابل مبلغ 200 جنيه مصري، وهو ما يعتبر رقم فلكي في هذا الزمان، وعلى الفور وافقت الست على العرض  وبالفعل جهزت نفسها  وأرسلت له خطاب  فاحتفظ به  ولكن عبد لستار أرسل لها رسالة اعتذار  بحجة أن أحد أقاربه قد توفي، وأنه يعتذر لها عن تأجيل الحفل، أخذت أم كلثوم الرد  وأرسلت له رسالة.

ام كلثوم4

في عيد الفطر أرسل عبد الستار لثوما رسالة، فقامت بالرد عليها تهنئه  فاحتفظ بالرد  وتلى ذلك عيد الأضحى واحتفظ بردها.

توجه عبدالستار إلى المحكمة بتلك الخطابات مؤكدًا أن أم كلثوم وعدته بالزواج، وأنه يريدها في بيت الطاعة وبالفعل.

اشتهرت الواقعة وكتب الصحفي الكبير أحمد أمين عنه في الجرائد. وسماه “العاشق النجمي”، ووصفه بالمهووس بالست.

ما فعلته الست!

كانت أم كلثوم شخصية قوية. ولهذا فقد أغضبها ما فعله عبد الستار، وقررت أن تنتقم منه وقامت بتوكيل كل المحامين من قنا لأسوان، حتى لا يجد عبدالستار من يدافع عنه واسقطت القضية ثم رفعت قضية جنح فحكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة 6 شهور  وغرامة قدرها 50 جنيهًا.

ام كلثوم والقروي2

نهاية مؤسفة

لم تكن تلك النهاية. حيث أنه في السجن مات عبد الستار، وقامت عائلته بحمل جثمانه إلى قريته، سيرًا على الأقدام، لأنه لم يكن في ذلك الوقت يوجد سيارات تقوم بذلك العمل، وفي تلك المنطقة.

وانتشرت شائعات تقول أن ثوما هي من أرسلت له مجموعة من الرجال الأشداء داخل السجن، قاموا بقتله وأن الوفاة لم تكن طبيعية.

ام كلثوم

عائلة عبد الستار

نفت عائلة عبد الستار أن يكون الرجل كان يحب أم كلثوم من الأصل. وقالوا أنه رفع القضية عليها من أجل اهانتها. لأنها سخرت عن طريق نكتة عن “الصعايدة”. وبحسب جريدة اليوم السابع فإن عبد الستار قرر الانتقام لأنها كانت السبب في إزالة ساقية له في قريته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
google-site-verification: google936a342e4f2ea326.html