عربىمشاهير

“قلوبنا معكم” نجوم الفن يواسون الشعب المغربى ويقدمون لهم خالص التعازى

بعدما أصبح الوطن العربى على خبر محزن وهو الزلزال المدمر لبلدنا الحبيب المغرب الذي ضرب البلاد وخلف دمارا كبيرا وارتفاع عدد القتلي والمصابين ساد الحزن والأسى قلوب الجميع .

ومن جانبه هيمنت عبارات الحزن والدعم على حسابات نجوم الفن العربي تضامناً مع الشعب المغربي في مصابه الأليم، مع دعوات متكررة بالشفاء العاجل لكل المصابين، والرحمة للضحايا، وتحذيرات بضرورة توخي الحذر خوفاً من حدوث هزات أرضية.

النجمة المغربية سميرة سعيد قامت بتصميم صورة خاصة للحداد على ضحايا زلزال المغرب وعلقت قائلة: محزنة الصور، مروعة المشاهد، اللهم احفظ بلادنا واحفظ أهلنا من كل سوء.. عزائي لضحايا الكارثة واشف كل مصاب يا رب… كلنا في حداد.

وقدم الفنان مصطفى شعبان التعازي لأهل المغرب بسبب الزلزال، وكتب عبر حسابه الشخصي على موقع فيس بوك: التعازي والكلمات لا تكفي لمواساة أهلنا في المغرب جراء هذا الزلزال المروع.

وتابع: «نسأل المولى عز وجل أن يرفع عنهم البلاء ويخفف عنهم».

طالب الفنان محمد هنيدي جمهوره بالدعاء لأهل المغرب، وقال عبر صفحته الرسمية على فيس بوك: ربنا يحفظ أهلنا في المغرب من كل شر ويرحم ويصبر أهالي الضحايا يارب ويشفي كل مصاب.

زياد برجي غرد عبر حسابه على تويتر قائلا: الله يرحم كل الضحايا ويشفي كل الجرحى وتكون خاتمة الأحزان، المغرب أرض عزيزة وشعب عزيز. كلنا معكم.

وحرصت إليسا على الدعاء لدولة المغرب وشعبها، وقالت في تغريدتها عبر موقع تويتر: مشاهد موجعة جداً من #المغرب بعد الزلزال المدمر. الله يرحم الضحايا ويشفي الجرحى ويصبّر قلوب المغاربة وما يصيبهم شر يا رب. الله يرأف فينا.

وأضافت: الله يحمي المغرب وشعبها يا رب، وتفاعل جمهورها ومتابعيها مع التغريدة بالدعاء.

وكتب الفنان أحمد السقا في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: “‏‏لا حول ولا قوة إلا بالله.. ‏يارب استرها على أخواتنا في المغرب”.

وأضاف الفنان وائل جسار: يارب ارحم ضحايا أهل المغرب واشف جرحاهم.

وفدم الفنان الكبير خالد النبوي تعازيه للشعب المغربى عبر حسابه الشخصى : خالص التعازي لأهلنا في المغرب العربي الحبيب.

زلزال المغرب المدمر

يعد الزلزال المميت الذي ضرب المغرب بقوة 6.8 درجة على مقياس ريختر ليلة الجمعة هو الأسوأ الذي شهدته البلاد منذ سنوات بحصيلة ضحايا إجمالية بلغت 961 منهم 632 قتيلا و329 جريحا وفقا للأرقام الرسمية الصادرة.

– لم يشهد المغرب منذ عام 2004 كارثة مماثلة، عندما ضرب زلزال بقوة 6.3 درجة مدينة الحسيمة الساحلية، في حين كان أسوأ زلزال شهدته البلاد في العصر الحديث عام 1960 بالقرب من مدينة أغادير الغربية وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 12 ألف شخص.


– قال صحفي في شبكة CNN في مراكش إن العديد من الجرحى شُوهدوا واقفين خارج مبنى مستشفى بالمدينة، وبعضهم مُصاب بجروح خطيرة على ما يبدو، مضيفا أن أسرّة المستشفيات نُقلت إلى خارج المبنى، مع وجود أمني كبير بالمنطقة المجاورة، بما في ذلك الجيش والشرطة (الرباط)

 

تابع كل النجوم على تطبيق نبض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى