عربىمنوعات

زمن المعجزات.. قصه شاب يعمل في محل لبيع الحلويات

كان يعمل شابا في محل لبيع الحلويات الشعبية وكان صاحب المحل مشهور جدا في المدينة وبسبب شهرته في ارجاء البلاد قرر صاحب المحل فتح فروع في كل المدينة وكان في نهاية الأسبوع يجمع صاحب المحل المال من جميع فروعة ثم يأخذ الربح في كيسا ٳلى أن ينتهي من العمل ثم يقوم بأخذها معه الى منزله.

وفي أحد الأيام من نهاية الأسبوع جمع المال وقام بوضعها داخل كيس مثل العادة ولكن هذه المرة ترك كيس المال على أرضية المحل وأخبر العامل أن ينتبه على الكيس وغادر من المحل وبعد قليل جاء رجلا وطلب من العامل أن يجهز له الحلويات ٳلى أن يعود وكان الرجل قد طلب كمية كبيرة  قام الرجل بدفع ثمن الحلويات ثم ذهب ليقضي حاجته .

جهز العامل الطلب للرجل وقام بتكيسها ثم وضعها جانبا حتى يعود الرجل ويأخذ الطلب وبعد دقائق عاد الرجل وكان المحل مزدحما وكان العامل مرتبكا من شدة الضجيج والأزدحام ثم ناول العامل كيس الحلوه للرجل وغادر الرجل مباشرة وعندما أنتهاء العمل جاء صاحب المحل وطلب من العامل أن يعطيه كيس المال

ولكن كانت الصدمة كيس المال لقد تغيرت الكيس الموجود كان كيسا به حلوه  وكيس المال كان قد ذهب مع طلب أحد العملاء  غضب صاحب المحل وصار يصرخ في وجه العامل أين كيس المال فكان العامل يحلف ويقسم بأن الكيس كان موجودا بنفس المكان  ولكن لم يصدق صاحب المحل ولم يرحمه وفورا قام بوضعه في السجن وكان العامل يبكي ويحلف بأنه بريئ ولا علاقة له بكيس المال وأنه مظلوم ولكن القانون لا يحمي المغفلين حقق معاه الضابط وقام بضربه وتعذيبه لكي يعترف وبعد ضرب وتعذيب قرر العامل أن يعترف ويلبس حاله التهمه رغم أنه بريئ  فتم تعبيئة الملف بالتعريف ثم تم الحكم عليه بأن يسلم المبلغ وكان المبلغ نصف مليون ام يقضي بداخل السجن سنة وخمسة أشهر جائت أمة المسنة وتترجئ من صاحب المحل أن يعفو عن أبنها ولكن قام صاحب المحل بدفعها حتى سقطت أرضا رفعت يدها نحو السماء وقالت ربي ليس لي سواك فأنت القوي وأني أنا وأبني عاجزون ضعيفون أرنا قوتك في من ظلمونا وكسرونا يا ذو العرش المتين يا فعال لما تريد وعندما أنتهت من الدعاء نظرت الى صاحب المحل وهيا تبتسم ثم قالت أنت شكوت أبني لعبد وأنا شكوتك لرب العباد وسوف نرى من هو الأقوى أجابها بسخرية أبنك لصا وسوف يعفن بداخل السجن فلذلك أنصحكي أن تبدأي بالتسول وجمع مالي وبعد يومين جاء رجل يسأل عن العامل فأخبره العامل الجديد بأنه مسجون  فقال الرجل! ! لماذا سجن وما قضيته فقص العامل الجديد القصة للرجل فطلب الرجل أن يتصل بصاحب المحل ويطلب منه أن يحضر الى هنا فورا .. وبعد نصف ساعة جاء صاحب المحل وتحدث مع الرجل  فقال له الرجل أذهب وأخرج الشاب من السجن أنه بريئ فقال صاحب المحل وما أدراك أنت أجاب الرجل أن المال معي لقد أخطأ بين الأكياس بسبب التشابه فقال صاحب المحل ولماذا حين كشفت الخطأ لم تعيد المال بنفس اليوم أجاب الرجل لم أدرك أن الذي بداخل الكيس هو المال سوف أحكي لك ماذا حصل معي حتى خلاني عدت اليك  لقد كنت مسافرا الى الخارج فقلت أخذ كمية كبيرة معي لأني أحب أصناف حلوياتك بشدة وقد أغيب لفترة وعندما أخذت الكيس ووصلت الى المنزل فطلبت من زوجتي أن تضعها في داخل الشنطة ولم تنتبه زوجتي بأن الكيس به مالا وفي اليوم التالي أخذت شنطتي وذهبت الى المطار وعندما كنت في المطار وكنت مستعدا للٳقلاع حصل عطل فني بالطيارة الذي كنت أنا بها ثم طلبوا مننا طاقم الطائرة أن نعود الى صالة المطار وبعد ساعة تم ٳصلاح العطل وثم صعدت الى الطائرة وكانت بحاله جيدة وكان المحرك يعمل بشكل طبيعي ولكن عندما أستعد الكابتن وبدأت الطائرة تتحرك وفجأة توقفت الطائرة وأنطفئ المحرك ثم عدنا ٳلى المطار مرة أخرى فكنت أصعد على متن الطائرة وهيا شغالة وعندما نبداء نتحرك تتوقف فتعجبنا من الأمر ومن ما يحصل مع الطائرة  فكان معنا رجل شيخ من أصحاب الدعوة والدين فقال يوجد بيننا شخصا لا يريده الله أن رحل فقد يكون هناك معجزة وبعد دقائق أجتمع الطاقم ورجال الأمن ومدير المطار وقرروا أن ينقسم الركاب الى قسمين فوالله أن القسم الذي كنت أنا لست منهم طارت بهم الطائرة بكل سلام وهدوء ثم طلب مننا الشيخ أن نراجع أنفسنا ونتذكر ما فعلنا ونحاسب أنفسنا.

واخذ الكل يراجع نفسه فشعرت بالجوع فقمت اخذت شنطتي وفتحتها أريد أن أخذ القليل من الحلوه وأسد جوعي فتفاجأت بالمال فأخبرت الشيخ بالأمر وشرحت له عن الخطأ الذي حصل مع العامل فذرفت عيناه بالدموع حتى أبتل لحيته وقال لي هناك دعوة أوقفت الطائرة واغلقت منافذ العبور أذهب وأرجع المال لصاحبها فوالله لن تسافر اليوم ولا غدا حتى وأن صعدت كل الطائرات والمركبات لن تستطيع ان تخطو خطوة واحدة هذا كل الذي حصل معي ومع رحلتي هل كانت صدفه برأيك أم معجزة .

بكئ صاحب المحل وقال يا ويلي ماذا سيحصل لي لقد دعت علي المرأة العجوز ذهب الرجل وصاحب المحل وقاموا بأخراج الشاب من السجن وطلب من المرأة أن تعفو عنه وتسامحه عفت عنه المرأة وعاد الشاب الى عمله رافعا الرأس.

تابع كل النجوم على تطبيق نبض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى